ظاهرة غريبة في هذا البلد...

ظاهرة غريبة في هذا البلد...

يوجد عبارة شائعة يتم تداولها وهي "إذا كنت تريد أن تصبح أميركيا، فتعلم اللغة الإنكليزية". ومع ذلك، هل تعلم أنه بموجب قوانين الولايات المتحدة، يمكنك أن تصبح مواطناً أميركياً من دون معرفة كلمة واحدة باللغة الإنكليزية؟

ويعود ذلك بسبب أن اللغة الإنكليزية في الولايات المتحدة الأميركية لا تعد لغة الدولة الرسمية.

للوهلة الأولى، يبدو هذا غريباً. كيف يكون هذا البلد الناطق باللغة الإنكليزية ولا تعتبر اللغة الإنكليزية هي لغة الدولة، ما هي إذا اللغة الرسمية للولايات المتحدة؟

سوف يعتقد الكثير من الاشخاص أن اللغة الرسمية للولايات المتحدة الأميركية هي الإسبانية، حيث تعد الجالية المكسيكية أكبر جالية في أميركا. ولكن من يعتقد ذلك هو على خطأ أيضا! ولا تعد الإسبانية ولا الألمانية ولا الصينية ولا الفرنسية اللغة الرسمية لأميركا، وذلك بسبب أنه ليس لدى أميركا لغة رسمية بكل بساطة.

من الصعب تصديق ذلك، لكن هذه حقيقة واقعة فريدة من نوعها للعالم بأسره، حيث لا توجد دولة أخرى لا تمتلك لغة رسمية خاصة بها.

كيف ذلك؟

غياب اللغة الرسمية في الولايات المتحدة ليس مجرد صدفة، بل هو "أحد مبادئ" الشعب الأميركي. وقد تمت عدة محاولات لتصحيح هذا الموقف، لكن جميعها باءت بالفشل. ففي عام 1870 حاول السياسي الأميركي جون آدمز إقناع الكونغرس بالحاجة إلى القيام بهذه الخطوة، ولكنه تلقى انتقادات لاذعة وإدانة شديدة كونه يريد التأثير على الحرية الفردية للشخص.

وتزعم أميركا أن الديموقراطية هي السبب الوحيد لعدم اتخاذ الولايات المتحدة هذه الخطوة، حيث تستقبل أميركا آلاف المهاجرين سنويا من مختلف بلدان العالم، وأن وضع لغة رسمية للدولة يتعبر تمييز بحق اللغات الأخرى.

  • » Home
  • » News
  • » ظاهرة غريبة في هذا البلد...
SUBSCRIBE TO NEWSLETTERS

Please enter your e-mail address below to subscribe to our newsletter.

Latest Products

more...
Shop