هذه المأكولات توقف الشهيّة على السكريات!

هذه المأكولات توقف الشهيّة على السكريات!

على رغم الالتزام بنظام غذائي صحّي ومتوازن، إلّا أنه من الشائع جداً الشعور برغبة شديدة في تناول السكر خصوصاً بعد الظهر، وبالتالي الوقوع ضحيّة الكوكيز أو الدوناتس أو الحلويات الأخرى التي تضع الرشاقة في دائرة الخطر. لكنّ الخبر الجيّد أنّ هناك مجموعة مأكولات تسحق الشهيّة على السكر حتى قبل بدئها! إستناداً إلى الخبراء، فإنّ السكر يمنح الجسم طاقة كبيرة ولكنها تزول سريعاً. أمّا الدهون الصحّية، فتشكّل المادة الأكثر استدامة للطاقة. يعني ذلك أنه حتى إذا تناولتم وجبة صحّية عبارة عن شريحتين من توست القمح الكامل مع سَلطة الخضار، فإنّ غياب الدهون الصحّية سيؤدي حتماً إلى خسارة الطاقة وبالتالي الشهيّة على السكر عصراً.

وكما أنّ استهلاك السكر يملك إنعكاساتٍ سلبيّة على المدى القصير، كفقدان الطاقة، كذلك فإنّ الإفراط فيه لديه تأثيرات مستقبلية على الصحّة تشمل البدانة، والسكري، وأمراض القلب، والسرطان، ومشكلات أخرى. إذا أردتم التحرّر من هذه الحلقة المفرغة، إستعينوا بالمأكولات التالية التي تساعد على قمع الشهيّة على السكريات:

نصف أفوكا

إلى جانب تعزيز جرعة الدهون الصحّية، يمكنكم التخلّص من احتمال ظهور الرغبة في الحصول على السكر من خلال تناول الأفوكا الـ»Creamy» بعد بضع ساعات من الغداء. وإذا كان تناول نصف ثمرة أفوكا يبدو لكم مُملّاً، أضيفوا بعض الملح وعصير الحامض، أو امرغوا الأفوكا على شريحة توست طالما أنّ الخبز غير مشبّع بالسكر.

الأطعمة المخمّرة

قد يبدو خياراً غريباً، ولكنّ الأطعمة المخمّرة، كالملفوف المخلّل والكفير، تُعتبر وسيلة ممتازة لتحطيم الشهيّة على السكر. النكهة القويّة هي طريقة سهلة لإرضاء براعم الذوق بشكل مُماثل للسكر، كما أنّ بكتيريا البروبيوتك والبريبيوتك الموجودة طبيعياً في المأكولات المخمّرة قد تساعد على قمع الرغبة بتناول السكر.

زبدة اللوز

إذا أردتم مذاقاً يتمتع بحلاوة قليلة ويعمل بشكل مُشابه لنصف أفوكا، حاولوا استهلاك ملعقة كبيرة من زبدة اللوز بعد الغداء. فبفضل غناها بالدهون الصحّية والبروتينات، ستمنحكم الشبع لساعات. إشارة إلى أنّ اللوز يُعتبر من بين المكسّرات المحلّى طبيعياً، لذلك يُفضّل البحث عن منتجات زبدة اللوز غير المُضاف إليها السكر.

بضعة مربّعات من الشوكولا

عند الرغبة بإرضاء الشهيّة على السكر من دون أيّ مبالغة، يمكنكم الحصول على مربّعات قليلة من الشوكولا الأسود. يُنصح باختيار الشوكولا المصنوعة من 70 في المئة من الكاكاو أو أكثر، وقراءة الملصق الغذائي جيداً. الأفضل شراء الشوكولا الذي يحتوي أقلّ من 5 غ من السكر لكل حصّة.

بودينغ الشيا

بذور الشيا الغنيّة بالألياف ستضمن لكم الشبع وتقضي على الرغبة باستهلاك السكر. يمكنكم تحضير بودينغ الشيا في المنزل من خلال خفق ملعقتين كبيرتين من الشيا مع حليب جوز الهند، وترك المزيج يستريح حتى صباح اليوم التالي.

القرفة

صحيح أنّ هناك سكّريات طبيعية يمكنكم اللجوء إليها، كالعسل وشراب القيقب، لكنّ القرفة تمنحكم المذاق الحلو وتُرضيكم من دون رفع معدل السكر في الدم. يمكنكم رشّ هذا النوع من البهارات على طبق الشوفان، أو على التوست مع زبدة اللوز، أو إضافته إلى القهوة الصباحية.

من خلال هذه الوسائل يمكنكم تحلية مأكولاتكم ومشروباتكم طبيعياً، وفي الوقت ذاته التصدّي للشهيّة على الحلويات خلال اليوم.

شاي الأعشاب

يوجد سرّ للوقوف في وجه الرغبة الشديدة بتناول السكر: إذا أردتم التلذّذ بالبوظة، فقد يكون السبب شعوركم بالعطش. يتمّ غالباً الخلط بين العطش والجوع، لذلك وفي المرّة المقبلة التي تشعرون فيها بالحاجة إلى الحلويات، إستعينوا أولاً بشاي الأعشاب. إنه قليل الحلاوة بطبيعته، وبذلك يستطيع ترطيب الجسم والتخلّص من أيِّ شهيّة على السكر قد تظهر فجأة.

الجمهورية

سينتيا عواد

  • » Home
  • » News
  • » هذه المأكولات توقف الشهيّة على السكريات!
SUBSCRIBE TO NEWSLETTERS

Please enter your e-mail address below to subscribe to our newsletter.

Latest Products

more...
Shop